تعتبر الضفيرة العضدية تركيب عصبي مهمّ ينقل الإشارات العصبيَّة، وينظّم وظائف الكتف واليد والذراع، وللتعرف أكثر عن الضفيرة العضدية يمكنك قراءة المقال الآتي:[١]


ما هي الضفيرة العضدية؟

الضفيرة العضدية (Brachial plexus)، هي عبارة عن شبكة من الأعصاب، توجد في الحبل الشوكي داخل الرّقبة، وتمتد عبر القناة العنقيّة الإبطية لتصل إلى الإبط، وتكمن وظيفتها في تنظيم الإحساس والحركة في الأطراف العلوية ويشمل ذلك كل من الذراعين، واليدين، والأصابع.[٢]


هيكل الضفيرة العضدية

توجد الضفيرة العضدية في كل جانب من جانبيّ الجسم، وتتكوّن من 5 أعصاب تنشأ في النّخاع الشوكي، وترتبط مع أعصاب أخرى في جسم الإنسان، وذلك لتنظيم وظيفة حركة الأطراف العلوية من خلال التحكم بعضلات اليد والذراع، بالإضافة إلى تنظيم العمل مع الأعصاب المسؤولة عن الإحساس والشعور في الجلد.[٣][٤]


وظيفة الضفيرة العضدية

تعّد الأعصاب التي تكّون الضفيرة العضدية مهمةً في نقل الرسائل العصبيَّة من وإلى الدماغ، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ لكل عصب من الأعصاب الخمسة وظيفة معينة تتعلّق بالأطراف العلويّة من الجسم، ومنها:[٢][٣]

  • تنظيم حركة العضلات.
  • نقل المعلومات الحسية من اليد إلى الدماغ.
  • مساعدة الجهاز العصبي اللاإرادي على التحكم بقطر الأوعية الدموية الوجودة في الذراع.[٢]


إصابات الضفيرة العضدية

قد يتعرض الشخص لإصابات الضفيرة العضدية خلال فترة حياته، أو أثناء ولادته، وفيما يأتي شرح لذلك:


إصابات عامة

قد تتعرّض الضفيرة العضدية للإصابات النّاتجة عن الحوادث مما يسبب تعريضها للأذى، ومن الأمثلة على إصابات الضفيرة العضدية ما يلي:[٥]

  • السقوط من مكان مرتفع.
  • السقوط على الجانب أو الكتف.
  • التعرّض لجرح نتيجة لطلقة نارية.
  • التعرض لحادث سير.
  • التعرض للضغط أو للتوتر.
  • التعرّض للعلاج الإشعاعي المستخدم في علاجات مرض السّرطان.


إصابة الضفيرة العضدية أثناء الولادة

يمكن أن تتعرّض الضفيرة العضديّة للإصابات عند الطفل حديث الولادة أثناء ولادته، وفيما يلي ذكر لعوامل الخطر التي ترفع احتماليّة التعرّض لذلك:[٦]

  • التعرّض لحالة عسر ولادة الكتف، حيث يبقى كتف الطفل عالقًا بحوض الأم.
  • إصابة الأم بسكري الحمل.
  • كبر حجم الطفل.
  • زيادة فترة عملية الولادة.
  • ولادة طفل بوضعية غير طبيعيَّة مثل الطفل المقعدي (Breech presentation at birth).[٧]


علاج إصابة الضفيرة العضدية

هناك العديد من العوامل التي تحدد العلاج المناسب عند إصابة الضفيرة العضدية ومنها: شدة الإصابة والضرر الناتج عنها والمدة الزمنية التي انقضت بعد الإصابة، ومن العلاجات المتاحة لإصابات الضفيرة العضدية ما يأتي:[٨]

  • العلاج الطبيعي أو الفيزيائي: حيث يهدف إلى استمرار حركة المفاصل تجنبًا لتعرّضها للتصّلب، كذلك للمحافظة على عمل العضلات.
  • العمليات الجراحية: حيث تساعد العمليّة الجراحيّة على إصلاح الضرر في الضفيرة العضدية خلال 6 أشهر من التعرض للإصابة، ويجدر بالذّكر إمكانيّة إجرائها بعد مرور هذه الفترة أيضاً، علماً بأنّ معدل نجاحها سيكون أقل.


نصائح خلال فترة العلاج

لكي تعزز شفاء الضفيرة العضدية لديك من المهمّ اتِّباع النَّصائح التَّالية خلال فترة العلاج:[٨]

  • التزم بممارسة تمارين معينة بإشراف شخص مختص للمحافظة على مرونة المفاصل.
  • احرص على ارتداء الجبيرة؛ فهيَّ تساعد على تثبيت اليد ومنعها من الانحراف إلى الداخل.



المراجع

  1. "Brachial plexus injury Overview", mayoclinic, Retrieved 26/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "The Anatomy of the Brachial Plexus", verywellhealth, Retrieved 26/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Anatomy, Shoulder and Upper Limb, Brachial Plexus", ncbi, Retrieved 26/9/2021. Edited.
  4. "The Brachial Plexus", teachmeanatomy, Retrieved 26/9/2021. Edited.
  5. "Brachial Plexus Injury", beaumont, Retrieved 26/9/2021. Edited.
  6. "Brachial Plexus Injury", cincinnatichildrens, Retrieved 26/9/2021. Edited.
  7. "Abnormal Position and Presentation of the Fetus", msdmanuals, Retrieved 26/9/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Brachial plexus injury", mayoclinic, Retrieved 26/9/2021. Edited.