جهاز الدوران

يتكون جهاز الدوران، أو ما يسمى الجهاز الدوري، أو نظام القلب والأوعية الدموية (بالإنجليزية: Circulatory System) من القلب والأوعية دموية التي تنقل الدم من القلب عبر الجسم وتعيده إليه، بحيث تنقل الشرايين الدم من القلب إلى أنسجة الجسم المختلفة، والأوردة تنقل الدم من هذه الأنسجة إلى القلب، بحيث يقوم جهاز الدوران بنقل الأكسجين، والعناصر الغذائية الهامة، والهرمونات إلى الخلايا، ويساعد على التخلص من الفضلات، مثل ثاني أكسيد الكربون.[١]

الدورة الدموية

يُقسم جهاز الدوران في جسم الإنسان إلى دورتين أساسيتين، الأولى هي الدورة الجهازية أو ما تُسمى بالدورة الدموية الكُبرى (بالانجليزية: Systemic circulation)، وفي هذه الدورة ينتقل الدم بين القلب وأنسجة الجسم، والثانية هي الدورة الرئوية والتي تُسمى الدورة الدموية الصُغرى (بالإنجليزية: Pulmonary circulation)، وينتقل فيها الدم بين القلب والرئتين، وما يحدث باختصار هو أنه عندما يعود الدم المفتقر إلى الأكسجين من الجسم إلى الأذين الأيمن ثم يتدفق إلى البطين الأيمن، ومن ثم يتم ضخه إلى الرئتين عبر الشرايين الرئوية، من أجل التخلص من ثاني أكسيد الكربون الموجود في الدم وتزويده بالأكسجين، الذي يأتي من الهواء في عملية التنفس، ومن ثم يعود الدم الغني بالأكسجين من الرئتين ويدخل الأذين الأيسر، ويتدفق بعدها إلى البطين الأيسر، ويتم ضخ الدم بعد ذلك عبر الشريان الرئيسي الذي يمد الجسم بالدم، ويسمى الشريان الأورطي، لتزويد الأنسجة في جميع أنحاء الجسم بالأكسجين.[٢]


أجزاء الدورة الدموية ووظائفها

تحتاج جميع خلايا الجسم إلى الأكسجين والمواد المغذية، كما أنها بحاجة إلى التخلص من الفضلات ونواتج عمليات الأيض، وتعمل أجزاء الدورة الدورة الدموية المتمثلة بالقلب، والدم، والأوعية الدموية معًا لخدمة خلايا الجسم، باستخدام شبكة الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية، ينقل الدم ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين ويلتقط الأكسجين ويعمل على إيصاله للخلايا، وكما يقوم بأخذ العناصر الغذائية من الأمعاء الدقيقة ويوصلها إلى كل خلية في الجسم،[٣] تعرف على أجزاء الدورة الدموية ووظيفة كل جزء بالتفصيل:


القلب

القلب هو مضخة الدم في الجسم، وهو عضو عضلي يقارب حجمه تقريبًا حجم قبضة اليد ويقع على يسار منتصف الصدر قليلاً، والقلب مقسم إلى 4 حجرات، وتشمل اثنتين على اليمين، تسمى الأذين الأيمن في الأعلى والبطين الأيمن في الأسفل، واثنتان على اليسار تسمى الأذين الأيسر كذلك في الأعلى والبطين الأيسر في الأسفل، هذه الترتيب يساعد على منع اختلاط الدم الغني بالأكسجين القادم من الرئتين بالدم الذي يفتقر إلى الأكسجين القادم من أنسجة الجسم المختلفة، ويحتوي القلب أيضًا على 4 صمامات تحافظ على تحريك الدم في الاتجاه الصحيح من خلال التحكم بفتح هذا الصمام باتجاه واحد فقط وبوقت معين أيضُا، وتشمل هذه الصمامات: الصمامات ثلاثية الشرفات، والصمام التاجي، والصمام الرئوي، والصمام الأبهري، وتفتح وتغلق هذه الصمامات مرة واحدة خلال كل نبضة قلب.[٤]


ويتغذى القلب بالدم المحمل بالأكسجين أيضًا، بحيث يتم توصيل الدم الغني بالأكسجين عن طريق الشرايين التاجية التي تمتد فوق سطح القلب، ومع كل نبضة للقلب هناك دورة قلبية مكونة من انقباض القلب (بالإنجليزية: Systole) وانبساط القلب (بالإنجلزيزية: Diastole)، وأثناء الانقباض، ينقبض البطينان، مما يدفع الدم إلى الأوعية الدموية المتجهة إلى الرئتين عبر البطين الأيسر، وإلى أنسجة الجسم المختلفة عبر البطين الأيمن، ومن ثم يرتخي البطينان أثناء الانبساط ويمتلئان بالدم القادم من الحجرتين العلويتين أي الأذينين الأيمن والأيسر، يأتي الدم المحمل بالأكسجين من الرئتين لتبدأ بعدها الدورة مرة أخرى، ويوجد في القلب نظام توصيل كهربائي يتحكم بانقابض القلب وانبساطه، ويحافظ على ضربات قلبك بإيقاع منسق وطبيعي.[٥]


الأوعية الدموية

للأوعية الدموية مجموعة من الأحجام والتركيبات المختلفة، تختلف باختلاف دورها في الجسم، فهناك الشرايين، والأوردة، والشعيرات الدموية، ويمكن بيانها كالآتية:


الشرايين

تنقل الشرايين (بالإنجليزية: Arteries) الدم من القلب إلى أنسجة الجسم المختلفة، بحيث تنقل الشرايين الرئوية الدم الذي يحتوي على نسبة منخفضة من الأكسجين من البطين الأيمن إلى الرئتين، وتنقل الشرايين الجهازية الدم المؤكسج من البطين الأيسر إلى أنسجة الجسم، ويتم ضخ الدم من البطينين إلى الشرايين المرنة الكبيرة التي تتفرع بشكل متكرر مثل أغصان الشجرة إلى شرايين أصغر وأصغر حتى ينتج عن التفرع شرايين مجهرية تسمى الشرينات (بالإنجليزية: Arterioles)‏، وتلعب الشرايين دورًا رئيسيًا في تنظيم تدفق الدم إلى الشعيرات الدموية في الأنسجة، ويوجد حوالي 10% من إجمالي حجم الدم في الشرايين في أي وقت من الدورة الدموية.[٦]


الشعيرات الدموية

تشكل الشعيرات الدموية (بالإنجليزية: Capillaries) الأوعية الدموية الأصغر والأكثر عددًا، وهي الرابط بين الشرايين والأوردة في جهاز الدوران، وتتمثل الوظيفة الأساسية للشعيرات الدموية في تبادل المواد بين خلايا الدم والأنسجة.[٧]


الأوردة

تحمل الأوردة (بالإنجليزية: venule) الدم نحو القلب فبعد أن يمر عبر الشعيرات الدموية، فيدخل الدم بعدها إلى أصغر الأوردة التي تسمى الوُرَيد (بالانجليزية: venule)، ويتدفق بعدها إلى أوردة أكبر وأكبر بشكل تدريجي حتى يصل إلى القلب، وفي الدورة الرئوية، تنقل الأوردة الرئوية الدم من الرئتين إلى الأذين الأيسر للقلب، إذ يحتوي هذا الدم على نسبة عالية من الأكسجين الذي تم تزويده به في الرئتين، وتنقل الأوردة في الدورة الجهازية الدم من أنسجة الجسم إلى الأذين الأيمن للقلب، ويحتوي هذا الدم على نسبة أكسجين منخفضة لأن .الأكسجين قد تم استهلاكه في خلايا الأنسجة.[٦]


الدم

الدم (بالإنجليزية: Blood) هو أحد أهم مكونات جهاز الدوران، ويوجد في جسم الإنسان البالغ حوالي 5 ليترات من الدم، ويقوم الدم بشكل أساسي بنقل الدم الأكسجين والمواد المغذية إلى جميع أجزاء الجسم حتى يتمكنوا من الاستمرار في العمل، وكما ينقل ثاني أكسيد الكربون والفضلات الأخرى إلى الرئتين والكلى والجهاز الهضمي لإزالتها من الجسم، وكما تحارب مكونات الدم الالتهابات، ويحمل الهرمونات في جميع أنحاء الجسم، ويتكون الدم بشكل رئيسي من خلايا الدم والبلازما،[٨] ويمكن بيان هذه المكونات بالتفصيل كالآتي:


البلازما

البلازما (بالإنجليزية: Plasma) هي الجزء الأكبر من الدم، وتشكل أكثر من نصف حجم الدم أي بمقدار 55% تقريبًا، والتي تحمل باقي مكونات الدم الأخرى معلقة بداخلها، وعند فصلها عن باقي مكونات الدم، تكون البلازما عبارة عن سائل أصفر فاتح يتكون الماء والأملاح والإنزيمات، ويتمثل الدور الرئيسي للبلازما في نقل العناصر الغذائية، والهرمونات، والبروتينات إلى أجزاء الجسم التي تحتاجها، وكما يقوم أيضًا بنقل فضلات خلايا الجسم ونواتج عمليات الأيض وتساعد الجسم في التخلص منها.[٩]


خلايا الدم الحمراء

تكون خلايا الدم الحمراء (بالإنجليزية: Red Blood Cells) على شكل أقراص مسطّحة وتحتوي على الهيموجلوبين، وهو بروتين مسؤول عن حمل الأكسجين، ويكتسب الدم لونه الأحمر الزاهي عندما يلتقط الهيموجلوبين الأكسجين من الرئتين، عندما ينتقل الدم عبر الجسم، يطلق الهيموجلوبين هذا الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة، كل كريات الدم الحمراء تعيش لمدة 4 أشهر تقريبًا، وكل يوم يصنع الجسم كريات الدم الحمراء الجديدة لتحل محل تلك التي تموت أو فُقِدت من الجسم، بحيث يتم تصنيع كرات الدم الحمراء في الجزء الداخلي من العظام الذي يسمى نخاع العظم.[١٠]


خلايا الدم البيضاء

خلايا الدم البيضاء (بالإنجليزية: White Blood Cell) هي جزء أساسي من جهاز المناعة الذي يساعد الجسم على الدفاع عن نفسه ضد العدوى، وهناك أنواع مختلفة من خلايا الدم البيضاء التي تحارب الجراثيم، مثل البكتيريا والفيروسات، بحيث تصنع بعض أنواع كرات الدم البيضاء أجسامًا مضادة، تتعرف على المواد الغريبة أو أي جسم صغير يغزو جسم الإنسان وتساعد الجسم على التخلص منها، وتختلف فترات حياة هذه الأنواع المختلفة من الخلايا وتتراوح من ساعات إلى سنوات، وتتشكل في الجسم خلايا جديدة باستمرار بعضها في نخاع العظام وبعضها في أجزاء أخرى من الجسم مثل الطحال، والغدة الصعترية، والعقد الليمفاوية، ويحتوي الدم في العادة على عدد أقل بكثير من كرات الدم البيضاء مقارنةً بخلايا الدم الحمراء، وتزداد أعداد هذه الخلايا عند الغصابة بعدوى كاستجابة من الجسم لمكافحتها والتخلص منها.[١٠]


الصفائح الدموية

الصفائح الدموية (بالإنجليزية: Platelets) هي خلايا صغيرة بيضاوية الشكل تساعد في عملية تخثر الدم ومنع النزيف، فعندما يتأذى أحد الأوعية الدموية، تتجمع هذه الصفائح الدموية في المنطقة المصابة وتساعد على سد التسرب ووقف النزيف، وتعمل الصفائح الدموية مع بروتينات أخرى تسمى عوامل التخثر للتحكم في النزيف داخل أجسامنا وجلدنا، وتعيش الصفائح الدموية لمدة 8-10 أيام فقط في مجرى الدم ويتم استبدالها باستمرار بصفائح دموية جديدة يصنعها نخاع العظم.[١١][١٢]


نصائح للحفاظ على صحة وسلامة جهاز الدوران

يمكنك الحفاظ على صحة جهاز الدوران والوقاية من أمراض القلب والشراشيين من خلال اتباع الاسترتيجيات الآتية:[١٣][١٤]

  • التقليل من تناول الملح والسكر.
  • تناول الأطعمة الصحية، والحد من تناول الدهون المشبعة والإكثار من الخضؤوات والفواكه.
  • تناول الأسماك الدهنية الغنية بأحماض أوميغا 3.
  • التوقف عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحفاظ على الوزن ضمن الحد الطبيعي.
  • التقليل من التوتر والقلق.
  • إجراء الفحوصات الدورية باستمرار.
  • أخذ قسط كافي من الراحة، والنوم لساعات كافية وبشكل منتظم.

المراجع

  1. "Heart and Circulatory System", kidshealth.org, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  2. "The Circulatory System: An Amazing Circuit That Keeps Our Bodies Going", www.livescience.com, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  3. "Circulatory system", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  4. "Heart", www.britannica.com, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  5. "Heart and Circulatory System", www.mayoclinic.org, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Classification & Structure of Blood Vessels", training.seer.cancer.gov, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  7. "Capillary Structure and Function in the Body", www.verywellhealth.com, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  8. "Picture of Blood", www.webmd.com, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  9. "What Is Plasma?", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Blood", kidshealth.org, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  11. they are not activated,days (29, 54). "The Birth and Death of Platelets in Health and Disease", journals.physiology.org, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  12. "What are Platelets and Why are They Important?", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  13. "Strategies to prevent heart disease Print", www.mayoclinic.org, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  14. "10 WAYS TO KEEP YOUR HEART HEALTHY", www.caba.org.uk, Retrieved 26/4/2021. Edited.