يتكوّن الدماغ من نصفين متساويين ومتماثلين، هما الأيمن والأيسر، يرتبطان فيما بينهما بحزمٍ من الألياف العصبية التي يطلق عليها الجسم الثفني (بالإنجليزية: Corpus Callosum).[١][٢]

ما الفرق بين النصف الأيمن والأيسر من الدماغ؟

يعتقد البعض أن نصفي الدماغ متشابهان إلى حدّ كبير، وهذا صحيح، ولكن هناك فرقًا في كيفية معالجة المعلومات،[٣] إذ يتحكم نصف الدّماغ الأيسر في الكلام والفهم والحساب والكتابة، بينما يتحكم نصف الدّماغ الأيمن في الإبداع وحفظ الأماكن والمهارات الفنيّة والموسيقية،[١] وبذلك لا يعمل نصفا الدماغ بشكلٍ مستقل عن بعضهما البعض.[٣]


وظائف النصف الأيمن والأيسر من الدماغ

لمعرفة الفرق بين نصفي الدماغ يجب معرفة، وظائف كل نصفٍ منهما بالتّفصيل على النحو التالي:


وظائف الدماغ الأيسر

تتضمن وظائف الدماغ الأيسر والقدرات التي يتفوّق ما يلي:[٤][٥]

  • المهارات الحسابية.
  • حركة العضلات الكبيرة مثل المشي.
  • استشعار مكان وجود الجسد في الفضاء.
  • التوازن.
  • التواصل غير اللفظي.
  • الأداء العاطفي.
  • استشعار الروائح والأصوات والذوق.
  • التّحكّم في الجهاز المناعي.
  • مسؤول عن وظائف الجسم اللاإرادية، مثل التنفس ومعدل ضربات القلب والهضم.
  • التّركيز على التّفاصيل.
  • القدرة على تحويل الأصوات إلى لغة وترجمة معناها.
  • التفكير المنطقي والنقدي.


وظائف الدماغ الأيمن

تتضمّن الأمور التي يحكمها النصف الأيمن من الدّماغ النقاط التالية:[٤][٥]

  • التّعرّف على الوجوه.
  • فهم العواطف وإدراكها.
  • التعرف على الوجوه.
  • سرعة البديهة.
  • التعبير عن المشاعر.
  • تأليف الموسيقى.
  • تقدير اللون باستخدام الخيال.


ما المقصود بنظرية الدماغ الأيمن والأيسر؟

تدّعي نظرية نصفا الدماغ، بأنّ جانبًا واحدًا من الدماغ هو المُسيطر على وظائف معيّنة في الجسم أكثر من الجانب الآخر، ففي حالة كان الشخص يقوم بالتّفكير بطريقةٍ تحليلية، ومنهجية فيُقال أنه أعسر العقل، أي أن النصف الأيسر هو المتحكّم لديه، أمّا إذا كان الشخص يميل إلى التفكير بطريقةٍ إبداعية، أو فنية فيكون النصف الأيمن هو المتحكّم، ومن خلال ذلك يمكن القول بأن النصف الأيسر هو الدماغ الرقمي، بينما النصف الأيمن هو الدماغ التناظري.[٣][٥]




يتحكّم النصف الأيسر من الدماغ في عضلات الجانب الأيمن من الجسم، بينما يتحكم النصف الأيمن في عضلات الجانب الأيسر، لذلك فإن تلف الجانب الأيسر من الدماغ يؤثر في الجانب الأيمن من الجسم، والعكس صحيح.




ما رأي العلم في نظرية الدماغ الأيمن والأيسر؟

أجريت بعض الدراسات بخصوص سيادة أحد نصفي الدماغ على النّصف الآخر، والتي نوضّحها على النحو التالي:


  • الدراسة الأولى: أُجريَت عام 2013 في جامعة يوتا، على أكثر من 1000 شاب تتراوح أعمارهم بين 7 - 29 عامًا، وقامت الدّراسة بتقسيم الدّماغ إلى 7000 منطقة، لتحديد ما إذا كان أحد نصفي الدّماغ أكثر نشاطًا أو ارتباطًا من الجانب الآخر، وبناءً على النتائج التي ظهرت قام الباحثون بنفي فكرة نصفي الدّماغ، فهو ليس وصفًا دقيقًا من الناحية التّشريحية، كما أظهرت أن النشاط متشابهٌ في كلا نصفي الدماغ بغضّ النّظر عن شخصية الفرد.[٥]
  • الدّراسة الثانية: نشأت نظرية تثبت مبدأ عمل نصفي الدماغ، وكانت هذه النظرية من عمل روجر دبليو سبيري (Roger W. Sperry)، الذي حصل على جائزة نوبل في عام 1981، أثناء دراسته لكيفية عمل الدماغ في المرضى الذين لديهم تلفٌ في الألياف العصبية التي تربط نصفي الدماغ، فقد عانى مرضى الصّرع بعد انقطاع مسار الاتصال بين نصفي الدماغ مجموعةً من المشاكل، كعدم قدرتهم على تسمية الأشياء التي تمّت معالجتها بواسطة الجانب الأيمن من الدماغ، ولكنهم تمكّنوا من تسمية الأشياء والأجسام التي تمّ التّعرّف عليها بواسطة الجانب الأيسر من الدماغ، وبناءً على هذه المعلومات، استنتج سبيري أن الجانب الأيسر من الدماغ يتحكّم في اللغة، وأنّ نظرية نصفي الدماغ هي حقيقةٌ موجودة.[٥]


ولكن على الرّغم من عدم وجود نظريةٍ واحدة تشرح تمامًا التّعقيدات المتعددة لوظائف الدماغ، إلا أن تقنيات التّصوير العصبي تُظهِر بعض الاختلافات المميّزة بين نصفي الدماغ الأيمن والأيسر.[٤]


أسئلة شائعة حول الدماغ


ما وزن الدماغ؟

يزن الدماغ ثلاثة أرطال بحيث يكون محميًا داخل الجمجمة، وهو المُتحكّم في جميع وظائف الجسم.[١]


كم عدد خلايا الدماغ؟

يحتوي الدماغ على ما يُقارِب 100 مليار خلية عصبية و100 تريليون اتصال عصبي.[٣]


ما تشريح الدماغ؟

يتلقى الدّماغ المعلومات من خلال الحواسّ الخمسة، ويجمع هذه الرسائل بطريقةٍ تسمح له بتخزين هذه المعلومات في الذاكرة، وبذلك يتحكم الدماغ في الأفكار، والذكريات، والحركة، والكلام.[١][٤] ويتكون الدماغ من ثلاثة أجزاء رئيسية وهي:[١]

  • المخ: هو أكبر جزءٍ من الدماغ ويتكون من نصفين الأيمن والأيسر، فضلاً عن تأديته وظائف عالية، مثل تفسير اللمس، والرؤية، والسمع، والكلام والتفكير، والعواطف، والتعلم والتحكّم الدقيق في الحركة.
  • المخيخ: يقع تحت المخ، ويؤدي وظيفة تنسيق حركات العضلات والحفاظ على وضعية الجسم وتوازنه.
  • جذع الدماغ: يقوم بربط المخ والمخيخ مع الحبل الشّوكي، ويُساهِم بالعديد من الوظائف اللإرادية، مثل التنفس، ومعدل ضربات القلب، ودرجة حرارة الجسم، ودورات الاستيقاظ والنوم، والهضم، والعطس، والسعال، والتقيؤ والبلع.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Anatomy of the Brain", mayfieldclinic, Retrieved 7/7/2021. Edited.
  2. "Left & Right Hemispheres", brainmadesimple.com, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Left Brain vs. Right Brain: What Does This Mean for Me?", healthline, Retrieved 7/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Left Brain vs. Right Brain: Differences between Characteristics and Function", medicinenet, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Left Brain vs. Right Brain Dominance", verywellmind, Retrieved 7/7/2021. Edited.