ما هو العصب السابع؟

العصب القحفي السابع (Cranial Nerve VII) هو العصب الوجهي الذي يتحكّم بالأُمور الحركيّة والحسيّة للعديد من هياكل الرأس والرقبة.[١]


أين يقع العصب السابع؟

ينشأ العصب السابع من النّخاع (Medulla)،[٢] ويتفرع لخمسة فروع تغذي عضلات الوجه عصبياً، وهي:.[٣]

  • الفرع الصدغي(الأمامي).
  • الفرع الوجني.
  • الفرع الشدقي (الفموي).
  • فرع الفك السفلي.
  • الفرع العنقي.

العصب السابع


ما هي وظائف العصب السابع؟

تتمثل وظائف العصب القحفي السابع الأساسية في نقل النبضات العصبية من وإلى الرأس والرقبة، وفيما يلي توضيحًا لوظائف العصب السابع بناءً على أنواع النوى التي يتألف منها:[٤]

  • الألياف الحركية الخيشومية: (Branchial Motor Fibers)، والتي مسؤولة عن الوظيفة العصبيّة بكُل من:
  • العضلات المسؤولة عن تعبيرات الوجه.
  • العضلة الإبريّة اللاميّة (Stylohyoid Muscle).
  • البَطن الخلفي للعضلة ذات البَطنَين (Posterior Belly of Digastric Muscle).
  • العضلة الرِّكابية (Stapedius Muscle).
  • العضلة القذّالية الجبهية (Occipitofrontalis).
  • الألياف الحسية: (Sensory Fibers)، وتُقسم إلى الألياف الحسية الخاصة المسؤولة عن التذوق من ثلثي اللسان الأمامي، والألياف الحسية العامة المسؤولة عن القناة السمعية الخارجية والأذن.
  • الألياف الوِديّة قبل العقدة: (Preganglionic Parasympathetic Fibers)، تغذي هذه الألياف الغدد الدّمعية تحت الفك السفلي، وتحت اللسان، وكذلك الأغشية المخاطية للأنف والحنك والبلعوم.


ما الاضطرابات التي قد تؤثر في العصب السّابع؟

يتفرع العصب السّابع لخمسة فروع، والجدول أدناه يوضح هذه الفروع والاضطرابات التي قد تؤثر فيها:[٣]


الفروع الرئيسية للعصب السابع
الاضطرابات التي قد تؤثر فيها
الأمامي أو الصُّدغي (Frontal or Temporal)
شلل في الجبين أو عدم القدرة على تحريك الحاجب.
الوجنيّ (Zygomatic)
صعوبة في إغلاق العين بقوة.
الشّدقي أو الفموي (Buccal)
صعوبة في الابتسام وحركة الفم، مما يؤدي إلى مشاكل في الكلام، وسقوط الطعام والسوائل من الفم، وانسداد الأنف.
الفرع الفك السفلي (Marginal Mandibular)
ابتسامة غير متناسقة، ومشاكل في تناول الطعام والشراب.
العُنُقي (Cervical)
شلل في العضلة الجلديّة للعنق (Platysma Muscle)، مما يُسبب عدم تناسق الشفة السفلية أثناء الابتسام.


ما هو شلل العصب السابع؟

يُعرّف شلل العصب السابع أو الوجهي (Facial Nerve Paralysis) بأنّه عدم القدرة على تحريك العضلات التي تتحكم في الابتسام، ورمش العُيون، وحركات الوجه الأخرى، ويمكن أن تؤثر هذه الحالة في قدرة الشخص على إيصال مشاعره، وفي معظم الأحيان يقتصر شلل الوجه على جانبٍ واحدٍ من الوجه فقط، لذا يُسمى بشلل بيل أو شلل الوجه النصفي (Bell's Palsy)،[٥] وتشمل أعراضه ما يأتي:[٦]

  • عدم القدرة على تحريك الحاجب.
  • تدلي الجفن.
  • عدم القدرة على إغلاق العين.
  • عدم القدرة على نفخ الخد.
  • الابتسامة غير المتناسقة.
  • تدلي زاوية الفم.
  • جفاف الفم.

العصب السابع

معظم المصابين بشلل الوجه النصفي يتعافون تمامًا منه مع العلاج أو بدونه، ولكن قد يوصي الطبيب بواحدٍ أو أكثر من العلاجات لتخفيف الأعراض والتعافي السريع من المرض مثل أدوية الكورتيزون، والأدوية المضادة للفيروسات، وقطرات العين، والعلاج الطبيعي، ونادرًا ما تكون الجراحة خيارًا لعلاج شلل الوجه النصفي.[٧][٨]


هل يمكن ترميم العصب السابع؟

نعم، يمكن إجراء ترميم أو إعادة إصلاح للعصب السابع للمصابين الذين عانوا من شلل الوجه الحاد نتيجة تعرّضهم لحادث، أو صدمة، أو قطع جزئي أثناء استئصال الأورام، أو الانقسام غير المقصود أثناء الجراحة؛ ولكن قد لا يستعيد وظيفته كالسابق.[٩]


المراجع

  1. William Maish (9/9/2021), "The Facial Nerve (CN VII)", Geeky Medics, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  2. Brenda Morgan (16/1/2019), "Assessment CN VII", LHSC, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "What is the Facial Nerve?", Stanford Medicine, 4/2016, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  4. "Facial Nerve (Cranial Nerve VII) -- General Information", The University of Iowa, 15/2/2018, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  5. "Diagnosing Facial Nerve Paralysis", NYU Langone Hospitals, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  6. "Symptoms of Facial Palsy", Facial Palsy UK, 31/7/2021, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  7. "Bell's palsy", mayoclinic, 2/4/2020, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  8. "Bell's Palsy", clevelandclinic, 29/5/2020, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  9. "Facial Nerve Repair", Sorensen Clinic, Retrieved 7/10/2021. Edited.