تتشكّل الأنسجة في جِسم الإنسان من مجموعة من الخلايا، وعِندما تجتمع هذه الأنسجة مع بعضها البعض فإنّها ستُشكِّل أعضاءً،[١] ولكن ماذا عن أنواع هذه الأنسجة؟

ما معنى النسيج؟

يستخدم مصطلح الأنسجة لوصف مجموعة من الخلايا التي لها بنية متشابهة وتعمل معًا لأداء وظيفة معينة، ويوجد نسيج بيني خارج الخلية يملأ الفراغات بين الخلايا، وقد يكون هذا وفيرًا في بعض الأنسجة وقليلًا في البعض الآخر، قد تحتوي الأنسجة على مواد خاصة مثل الأملاح والألياف التي تكون فريدة من نوعها وتعطي هذا النسيج خصائص مميزة، وهناك أربعة 4 رئيسية من الأنسجة في الجسم؛ النسيج الطلائي (بالإنجليزية: Epithelial tissue)، والنسيج الضام، والنسيج العضلي (بالإنجليزية: Muscle tissue)، والنسيج العصبي (بالإنجليزية: Nervous Tissue)، والتي تملك كل منها لوظائف محددة.[٢][٣]


أنواع الأنسجة في جسم الإنسان ووظائفها

على الرغم من وجود العديد من أنواع الخلايا في جسم الإنسان، إلا أنه وكما ذكر سابقًا يتم تصنيفها في 4 أنواع رئيسية تبعًا لخصائصها والوظيفة التي تؤديها، بحيث يتميز كل نوم من هذه الأنسجة بوظائف محددة تساهم في الصحة العامة وتحافظ على أن يبقى جسم الإنسان في حالة جيدة، ويُعد وجود الخلل في أي من هذه الأنسجة علامة على الإصابة بحالة مرضية أو خلل ما، ويمكن اكتشاف هذه التغييرات من خلال دراسة علم الأنسجة، والدراسة المجهرية لمظهر الأنسجة، وتنظيمها، ووظيفتها،[٤] ويمكن توضيح خصائص هذه الأنواع ال 4 من الأنسجة كالآتي:


 النسيج الطلائي

يتكون النسيج الطلائي أو الذي يسمى بالنسيج الظهاري من طبقة أو مجموعة من الطبقات المرتبة فوق بعضها بإحكام تتكون من خلايا حرشفية، أو مكعبة، أو عمودية الشكل، وهي تشكل غطاء جميع أسطح الجسم، وتبطن تجاويف الجسم والأعضاء المجوفة، وهي النسيج الرئيسي في الغدد، ويوجد للأنسجة الطلائية وظائف متعددة، ولكنها تعمل في المقام الأول على حماية الجسم، وامتصاص المواد، وإفراز المواد الضارة، وأكبر مثال على النسيج الطلائي وهو أيضًا يُعد أكبر عضو في جسم الإنسان هو الجلد، إذ أنه يغطي جسم الإنسان بالكامل ويحمي الأنسجة التي تقع تحته من البكتيريا، والمواد الكيميائية، والإصابات الأخرى، وكما تبطن الخلايا الطلائية أيضًا الأمعاء الدقيقة، بحيث أنها تعمل على امتصاص العناصر الغذائية، وتفرز خلايا مماثلة للخلايا النسيج الطلائي الموجودة في الغدد الإنزيمات والهرمونات التي تساعد في عملية الهضم.[٥][٦]


النسيج العضلي

يتكون النسيج العضلي من خلايا لها قدرة خاصة على الانقباض من أجل حركة أجزاء الجسم المختلفة، والنسيج العضلي بالعادة يحتوي على عدد كبير من الخلايا ومزود جيدًا بالأوعية الدموية، وتكون الخلايا فيه طويلة ونحيلة لذلك تسمى أحيانًا ألياف العضلات، وعادة ما يتم ترتيبها في حزم أو طبقات محاطة بنسيج ضام، ويوجد في هذه الأنسجة بروتين الأكتين والميوسين الذان يساعدان في عملية انقباض العضلات،[٧]هناك ثلاثة أنواع من أنسجة العضلات في الجسم، وهي كالآتي:[٨]

  • العضلات الهيكلية: (بالإنجليزية: Skeletal Muscle) وتعرف العضلات الهيكلية أيضًا باسم العضلة الإرادية، وذلك لأن الإنسان يستطيع السيطرة عليها والتحكم بها بوعي وطواعية، ويشار أيضًا إلى أن العضلات الهيكلية ذات مظهر مخطط، وتشكل العضلات الهيكلية والأنسجة الضامة المرتبطة بها حوالي 40% من وزن جسم الإنسان.
  • عضلة القلب: (بالإنجليزية: Cardiac Muscle) توجد عضلة القلب توجد فقط في قلب الإنسان، وهي تعمل بشكل لا إرادي، وتتميز عضلات القلب بأنها ذاتية النظم، فهي قادرة على الانقباض تلقائيًا دون تحفيز عصبي أو هرموني خارجي، وينقبض القلب أو ينبض حوالي 100000 مرة في اليوم، 36 مليون مرة في السنة، وحوالي 2.5 مليار مرة على مدار الحياة.
  • العضلات الملساء: (بالإنجليزية: Smooth Muscle) تتوزع العضلات الملساء أو ما تسمى بالعضلة الحشوية على نطاق واسع في جميع أنحاء جسم الإنسان، حيث توجد في جدران الأعضاء المجوفة الداخلية، مثل الجهاز الهضمي، والجهاز التناسلي، والمسالك البولية، ويوجد أيضًا داخل الأوعية الدموية، والممرات الهوائية، بالإضافة إلى أماكن أخرى عديدة مثل العين من الداخل، وتعمل العضلات الملساء بطريقة لا إرادية ولا يستطيع جيم الإنسان التحكم بها، وحصل على اسمه لأنه يفتقر إلى المظهر المخطط الذي تظهره عضلات الهيكل العظمي والقلب تحت المجهر،


النسيج العصبي

توجد الأنسجة العصبية في المخ، والحبل الشوكي والأعصاب، وهي كلها أجزاء من الجهاز العصبي، وهي مسؤولة عن التنسيق والتحكم في العديد من أنشطة جسم الإنسان، حيث إنه هو من يحفز تقلص العضلات وحركة أجزاء الجسم المختلفة، ويجعل الإنسان قادرًا على الإحساس الواعي بالبيئة من حوله، وكما يلعب دورًا رئيسيًا في إدارة المشاعر، والذاكرة، والتفكير عند الإنسان، وللقيام بكل هذه الأشياء، يجب أن تكون الخلايا الموجودة في الأنسجة العصبية قادرة على التواصل مع بعضها البعض عن طريق سيالات عصبية كهربائية والتي تنتجها الخلايا العصبية.[٩]


النسيج الضام

تعمل الأنسجة الضامة على ربط هيكل جسم الإنسان بعضها مع بعض، وتشكل دعمًا للأعضاء الداخلية والجسم بشكل عام، وكما أنها تخزن الدهون، وتساهم في نقل المواد، وتحمي الإنسان من الأمراض، وتساعد في إصلاح الأنسجة التالفة، وتتميز هذه الأنسجة بوفرة نسيج بيني خارج الخلية مع عدد قليل نسبيًا من الخلايا، وهذه الخلايا قادرة على التكاثر ولكن ليس بنفس سرعة خلايا النسيج الطلائي،[١٠] ووهناك أنواع للأنسجة الضامة، إذ تُعتبر النسج الضام الأصيل أحد أنواع الأنسجة الضامة الرخوة، بينما تُعد الأوتار والأربطة المكونة من الكولاجين هي أمثلة على النسيج الضام الكثيف، وتشمل الأشكال الأخرى للنسيج الضام الدم ويسمى بالنسيج الضام السائل، والغضاريف والعظام ويشكلان معاً النسيج الضام الداعم.[١١]

المراجع

  1. "Tissues, organs, & organ systems", khanacademy, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  2. are groups of cells,muscle, nervous, and epithelial. "Tissue", biologydictionary.net, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  3. "Body Tissues", training.seer.cancer.gov, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  4. "4.1 Types of Tissues", adelaide, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  5. "17.2 Tissues of the Human Body - Advanced", ck12, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  6. "Epithelial Tissue", training.seer.cancer.gov, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  7. "Muscle Tissue", training.seer.cancer.gov, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  8. "MUSCLES-STRUCTURE AND FUNCTION", byui, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  9. "Nervous Tissue", seer.cancer, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  10. "Connective Tissue", seer.cancer, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  11. "17.2 Tissues of the Human Body - Advanced", ck12, Retrieved 29/4/2021. Edited.